أخبارالمميزة

بعد سنوات من التفاوض.. الجزائر تسترجع 24 جمجمة لشهداء المقاومة الشعبية

كشف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، عن استرجاع الجزائر لـ 24 رفات لشهداء قادة المقاومة الشعبية ابان الاحتلال الفرنسي، كانت معروضة بمتحف باريس منذ اكثر من 170 سنة.

وأكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في كلمة ألقاها يوم الخميس خلال حفل إسداء الأوسمة وتقليد الرتب للضباط السامين في الجيش الوطني الشعبي بمناسبة الذكرى 58 لعيد الاستقلال والشباب، أكد أنه من المنتظر أن تصل الرفات إلى الجزائر اليوم الجمعة، على متن طائرة عسكرية تابعة لقوات الجيش الوطني الشعبي قادمة من العاصمة الفرنسية باريس، بعد طلب رسمي كانت قد قدمته السلطات الجزائرية للسلطات الفرنسية وسنوات من التفاوض.

وأشار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى أن القائمة تضم 24 رفات لقادة المقاومة الشعبية من مختلف جهات الوطن كانو قد تعرضوا للقتل وتقطيع رؤوسهم، وأنه من بين الرفات رفات الشريف بوبغلة والشيخ احمد بوزيان والشريف بوعمر، وجمجمة شاب لا يتعدى ثمانية عشر سنة، وغيرهم ممن قدموا النفس والنفيس من أجل استقلال الجزائر. وشدد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على أن الجزائر “لن تتنازل عن محاسبة فرنسا عن الجرائم التي اقترفتها إبان فترة احتلالها للجزائر، ولن تسمح أبدا بالاساءة لشهداءنا الابرار”.‎

ف.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى