الأربعاء, أبريل 24, 2024
الرئيسيةأحداث الجاليةمشروع لتدريس مواد الهوية لفائدة أبناء الجالية الجزائرية

مشروع لتدريس مواد الهوية لفائدة أبناء الجالية الجزائرية

أعلنت حورية سهلي مديرة دار الجزائر بإسبانيا عن إطلاق مشروع مدرسة لتعليم أحكام القرآن وتعليم اللغة العربية عبر الأنترنيت، لفائدة أبناء الجالية الجزائرية في الخارج. 

الجالية الجزائرية مدعوة لتسجيل أبناءها

وسيحرص مجموعة من المختصين على تسطير مجموعة من البرامج التي تتماشى مع ضروريات الحفاظ على مقومات الشعب الجزائري، ممثلة في تعليم القرآن الكريم وتقديم دروس في اللغة العربية لأبناء الجالية الجزائر في أي بلد أجنبي حول العالم، وتقول حورية سهلي أن فكرة المشروع جاءت لسبب أن غالبية الأطفال في الهجر لايجدون برامج مماثلة في المهجر بسبب عدم توفر المدارس المخصصة لذلك.

وتضيف المتحدثة أن المبادرة تسعى كذلك لتعزيز الروح الوطنية لدى أبناء الجالية وتمتين علاقتها بالوطن.

الجالية الجزائرية
حورية سهيلي صاحبة المشروع

وزارة الخارجية تدعم المشروع لفائدة أبناء الجالية الجزائرية

من جانب أخر، ذكر النائب عن الجالية فارس رحماني أن وزارة الخارجية تعهدت بمرافقة المشروع وأبدت إستعدادها لدعمه بموافقة كل القطاعات وفي مقدمتها وزارة التربية الوطنية.

وقال ذات المتحدث أن الجالية المقيمة بالمهجر تنتظر أن يجسد مثل هذا المشروع على أرضية الميدان.

مضيفا أن الجزء الأهم حاليا يبقى التنسيق مع القطاعات الأخرى لتجسيده ميدانيا في أقرب الآجال الممكنة، خصوصا انه يتضمن جانبا بيداغوجيا وآخر تقنيا.

الجالية الجزائرية إستغلت العطلة لتعليم أبناءها:

وكانت المساجد و المدارس القرآنية قد عرفت إقبالا كبيرا من طرف أبناء الجالية خلال موسم الإصطياف الحالي لتعليمهم اللغة العربية والقرآن الكريم، غير أنها تبقى مبادرة ظرفية وبحاجة إلى أن تكون ملازمة طوال السنة.

 

 

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!