الرئيسيةأخبارالجالية الجزائرية بالخارج تواصل هبتها التضامنية

الجالية الجزائرية بالخارج تواصل هبتها التضامنية

أكدت فريدة شامقجي ناشطة مع الجالية بألمانيا أنها رفقة مجموعة من الشباب في الصين يتعاملون بشكل مباشر مع المنتجين  بالبلدين ، بادروا باقتناء  مكثفات الأكسجين بأسعار  مختلفة تماما عن ما هو متداول في السوق الجزائرية لصالح جمعيات محلية بالجزائر  بدون أي مزايدة وبعملية تخلو تماما من الربح المادي،تحت شعار ” لا للمتاجرة في أزمات بلادي” .

ونجحت تشامقجي رفقة الشباب المتطوعين وعلى رأسهم شافع إدريس من الصين من اقتناء 2500 مكثف أكسجين لحد الآن وذلك بعد استشارة خبرا لضمان جودتها وبأقل التكاليف.

 وكان وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، قد حيا باسم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، “الهبة الوطنية الرائعة”، التي أبدتها الجالية الوطنية بالخارج والتي ضاعفت من إلتزامها بدعم البلد في مجابهة فيروس كورونا المدمر، سائرة في ذلك على نهج أسلافها، في إطار ملحمة التحرير لتعزيز النضال والتخلص من الإستعمار.

ولفت الوزير لعمامرة، إلى أن “مواطنينا المقيمين بالخارج على موعد اليوم مع التاريخ، وعلى نفس النهج الذي استطاع من خلاله أسلافهم وآباؤهم وأجدادهم، في إطار ملحمة التحرير الوطني، تعزيز وتقوية النضال للتخلص من الاستعمار، لديهم الشرف في هذا الظرف للمشاركة الفعالة في مجهود الشعب الجزائري للتغلب على فيروس كورونا والحفاظ على حياة وكرامة ضحايا هذا الوباء”.

لمتابعة آخر الأخبار الحصرية إضغط هنا

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!