الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةالمميزةالجاتسكي ، البارابونت، الكواد... متعة مضمونة بهذه الشواطئ

الجاتسكي ، البارابونت، الكواد… متعة مضمونة بهذه الشواطئ

تستهوي رياضات الجاتسكي الشاطئية، ورياضة الطيران الشراعي الباربونت، وغيرها الشباب الباحث عن المتعة فلا يتردد هواة المغامرة من تجريب هذه الرياضات حتى ولو كانت مكلفة.

رغم أن هذا النوع من الرياضات الترفيهية الشاطئية لم يبلغ درجة كبيرة من الانتشار، إلا أنه بدأ يزاحم المهن الصيفية التي تبرز في الشواطئ، حيث يلجأ عادة أصحاب دراجات الجات سكي إلى كرائها للمواطنين الراغبين في الاستمتاع لبعض الوقت، بأسعار تصل إلى 12 ألف دينار للساعة الواحدة.

الجاتسكي بشواطئ كوراليز بوهران …المتعة مضمونة

وأنت تقصد شاطئ كوراليز بوهران يشد انتباهك الغزو الكبير للمركبات المائية وفي مقدمتها مركبات الجاتسكي التي يجوب مستعمليها البحر بشكل استعراضي يرسم في لحظات صورا للمتعة لا تخلو من الخطورة، غير أن الإقبال على هذه الرياضة في تزايد ومن الجنسين.

ويتوفر الشاطئ على حوالي 15 مركبة” جاتسكي” يقوم مالكيها بكرائها مقابل مليون سنتيم للساعة الواحدة، ويشترطون أن يكون المستأجر مؤهلا لقيادتها لتجنب أي خطر قد يواجهه أو يعرضه لغيره ممن يسبحون بالمياه، في الوقت يرى البعض أنَ مبلغ مليون سنتيمم مقابل استئجار هذه المركبة المائية لساعة واحدة فقط يعتبر خياليا بينما لا يشكل هذا الأمر بالنسبة لآخرين أي إزعاج مقابل المتعة التي يجدونها أثناء قيادة هذه المركبة.

الجاتسكي

الجاتسكي تغزو شاطئ بالم بيتش

حاما تطأ قدماك شاطئ ”بالم بيتش ” تلحظ العدد الكبير لهواة رياضة الجاتسكي هواة وهم يقطعون أميالا كاملة من الأمتار بعيدا عن الشاطئ، حيث هناك مسافة قانونية محددة بـ 300 م لا يمكن تخطيها، وإلا فإن أعوان الحماية المتواجدين باستمرار يتدخلون لإيقاف سائق الجاتسكي بقوة القانون كونه يشكل خطورة على المصطافين.

ومثل بقية العربات أو المركبات أو الدراجات النارية فإن قيادة الجاتسكي تتطلب رخصة سياقة يقدمها لأعوان الحماية، فضلا عن أن جاتسكي تمثل خطرا كبيرا لممارسيها إذا لم يتدربوا على ركوبها، وقد تؤدي بهم إلى حوادث خطيرة تصل إلى حد الموت، كما أن هناك بعض المستلزمات الضرورية التي يفرضها القانون مثل حيازة صاحبها على حزام النجدة، وأضواء التحذير الذي يستعمل عادة عندما تصاب الجات سكي بعطب، حيث يقوم سائقها باستعمالها لإشعار أعوان النجدة والحماية المدنية المتواجدين على الشاطئ بالخطر الذي يحدث به، فيسارعون إلى إنقاذه”·

الجاتسكي

ومن بين المستلزمات الأخرى، أن سائق الجاتسي يجب أن يحمل معه دائما حبلا بطول عشرة أمتار لاستعماله عند العطب لإخراج عربته·

شواطئ الحمدانية بتيبازة

وفي شاطئ الحمدانية بولاية تيبازة، الذي يعد من بين أجمل شواطئ الولاية، بسبب موقعه وشواطئه التي تتنوع بين الرمال الذهبية والحصى الملوّنة، لا يمكن خلوه من دراجات الجاتسكي، القوارب التي يستئجرها أصحابها بمبالغ تصل إلى 12 ألف دينار، فيما يتوفر الشاطئ أيضا على قوارب للكراء تصل أسعارها إلى 10 ألاف دينار للساعة الواحدة يضم خمسة أشخاص.

قوارب سياحية بـ 3 مليون سنتيم !

وأنت تزور ميناء سيدي فرج بالعاصمة لا يمكنك الاستمتاع بالمكان إذا لم تجرب نزعة في عرض البحر على متن قارب سياحي تختلف أسعارها حسب نوعها ومدّتها وكذا حسب حجم الزورق، حيث انتعشت تجارة كراء الزوارق السياحية مؤخرا نظرا للطلب الكبير عليها من طرف هواة المغامرة والباحثين عن المتعة.

حيث يفوق سعر نزهة على متن زورق لخمسة أشخاص مبلغ 3 ملايين سنتيم، ينقلك من سيدي فرج حتى شواطئ ولاية تيبازة ليوم كامل.

أما نزهة قصيرة من ميناء سيدي فرج إلى موريتي فلن يكلفك الكثير ذهابا وإيابا قد يصل إلى 2500 دينار للشخص الواحد، و10 ألف دينار  لخمسة أشخاص.

نفس الأسعار تقريبا تأخذك في جولة بشاطئ اللوح بسرايدي بعنابة، حيث حدد أصحاب الزوارق مبلغ الساعة بـ10 ألاف دينار، ساعتين بـ15 ألف دينار، يوم كامل من التاسعة صباحا إلى 17.30 مساءا بـ3 ملايين سنتيم لخمس أشخاص، والشيء الوحيد الذي يضمنه هؤلاء هو المتعة.

قوارب عنابة

وإذا كنت تبحث عن الوصول إلى الشواطئ المعزولة مثل شاطئ جنان الباي بسرايدي فما عليك سوى ركن سيارتك واستئجار زورق بمبلغ 7000 دينار ذهابا وإيابا لـ6 أشخاص.

نفس اليء إذا كنت ترغب في الوصول إلى شواطئ تامنارت  بسكيكدة الساحرة ما عليك  سوى استئجار قارب يوصلك إلى الشواطئ المعزولة الساحرة .

جولة بزورق

الدراجات الرباعية “الكواد” مطلوبة

كما يهوى الشباب الباحث عن المتعة تجريب مغامرة على شاطئ البحر باستعمال الدراجات الرباعية الكواد التي تتوفر هي الأخرى بمختلف الشواطئ أين يستأجرها أصحابها بمبلغ 2500 دينار للساعة الواحدة و4000 دينار لساعتين في نزهة على شاطئ البحر.

كواد
بارابونت بشواطئ اللوح بسرايدي عنابة

إذا كنت من زوار مدينة عنابة الساحرة، ولم تجرب جولة من أعالي جبال سرايدي إلى شواطئها، من خلال رياضة الطيران الشراعي، فأنت لم ترى شيئا، كون المتعة التي تضمنها هذه الرياضة لا تضاهيها متعة أخرى بشهادة من جربوها.

برابونت سرايدي عنابة

تابع هذا الفيديو جولة من أعالي سرايدي

 وكالات سياحية تضمن الراحة والمتعة مع مختلف الألعاب الشاطئية

في إطار سياستها لتشجي السياحة المحلية، وجذب انتباح السائح الجزائري نحو شواطئ بلده، راحت الوكالة السياحية “le choix du roi”ترفق التحدي من خلال تعريف الجزائري بشواطئ الجزائر الساحرة مع تقديم خدمات إضافية لاستقطاب السائح المحلي في موسم الاصطياف مثل رياضة الطيران الشراعي “البارابونت” ورياضة “الجاستكي”.

في السياق يقول المدير التجاري للوكالة السياحية “le choix du roi” عادل بوساعة أن هذا النوع من الرياضات بات يستهوي الكثير من الشباب الباحث عن المغامرة، حيث كانت لنا تجربة السنة الماضية لاقت إعجاب زبائننا.

وأضاف محدثنا أن أهم الشواطئ التي وفروا بها هذا النوع من الرياضات هي شواطئ عنابة، سكيكدة، مستغانم وهران عين تيموشنت..إضافة إلى تنظيم خرجات للغابة بأسعار معقولة، وهو الأمر الذي استحسنه السائح الجزائري الذي بدأ يكتشف مناطق عديدة ببلاده.

وأضاف محدثنا أنه وبعد ثلاث سنوات من الغلق والضغط الكبير الذي عاشه الجزائري طيلة فترة الكوفيد 19، فإنه يبحث عن سبل الراحة والاستجمام وبأقل الأسعار سيما وأن الوجهة الخارجية لم تعد في متناول الكثيرين أمام قفز غير مسبوق في أسعار التذاكر والخدمات.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!