أخبارالمميزة

البروفيسور بلحلج: الحجر الصحي هو الحل حاليا لاحتواء الوضع الصحي في الجزائر

عتبة الاصابات تجاوزت الامر ومخاوف من تكرار سيناريو تونس

قال البروفيسور، رشيد بلحاج، عضو منسق في خلية متابعة فيروس كورونا بمستشفى مصطفى باشا، ان الوضع الصحي الحالي متدهور والعودة الى الحجر الصحي هو الحل لاحتواء الوضع والدفع بعجلة عملية التلقيح.

دعا البروفيسور بلحاج في اتصال هاتفي مع جريدة “الجالية” السلطات المعنية بالوضع الصحي في البلاد الى فرض الحجر الشامل في البلاد لمدة لا تقل عن شهر، بعد ارتفع عدد الاصابات بفيروس كورةنا ولم يعد مستشفى مصطفى باشا استقبال عدد النرضى الذي يتوافدون والذي بلغ عددهم 100 مصاب يوميا.

وقال محدثنا ان هذا قرار يعود الى السلطات العليا في البلاد، ولكن باعتباري مسؤول عن وحدات كوفيد 19 بالمستشفى جعلني ارفع اقتراحات، لاحتواء الوضع، متخوفا من عيش سيناريو تونس الشقيقة ان استمر الوضع هكذا.

واضاف بلحاج ان 265 شخص يتلقى الاكسجين بينماةيرقد 46 اخر في العناية المركزة، كما سجل اصابة 60 شخص من عائلة واحدة.

واشار البروفيسور بلحاج الى ضرورة تضافر كل الجهود ولا تقتصر على الطاقم الطبيىفقط، مطالب عناصر الامن ان يتدخلوا في حالة شاهدوا مواكب الاعراس في الطرقات، لمنع اندلاع كارثة اخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!