المميزةحوارات

الإعلامية الجزائرية سليمة زعروري تطلق مشروع جائرة الابتكار الجزائري

أطلقت الإعلامية الناشطة في مجال المبادرات الهادفة “سليمة زعروري”  مبادرة جائزة الابتكار الجزائري من أجل تسليط الضوء على كافة المبتكرين الجزائريين والتسويق لمشاريعهم محليا ودوليا وبهدف ترسيخ ثقافة الابتكار ودعمها.

وفي اتصال هاتفي أجرته “الجالية الجزائرية” مع صاحبة الفكرة والمشروع الإعلامية  “سليمة زعروري”من الإمارات والتي سبق لها وأن نجحت على مدى واسع النطاق في مشروعها ” اهدر جزايري”، أوضحت أن فكرة المشروع جاءت بعد إلحاح متكرر في تخصيص جائزة للمبتكرين تكون سببا في إخراجهم من دائرة التهميش.

وأضافت أنه نظرا لشح الجوائز في هذا المجال، قررت استحداث جائزة الابتكار الجزائري ومن خلالها إثارة انتباه الوزارات والمؤسسات الحكومية والاقتصادية على تبني الابتكار في برامجها وهذا ما سيعزز مكانة الجزائر على المستويين المحلي والدولي.

وعن سير عملية جائزة الابتكار، شرحت المتحدثة بأن إدارة الجائزة استقبلت  استمارات  المترشحين والذين فاق عددهم 100 مترشح حسب مقياس الشروط المحددة والمطلوبة في المشروع الابتكاري، و التي من بينها أن تكون الفكرة إبداعية أو تطويرية وملكا للمشارك وأن تكون قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

وتابعت الإعلامية “سليمة زعروري” في تصريحها أنه من بين أهم الشروط الأساسية أن تكون الفكرة تعكس أهداف الجائزة، إذ تم تقييم المشاريع وفقا لمعايير عالمية  من طرف لجنة التحكيم والمتكونة من خبراء جزائريين  في مجال الابتكار مقيمين بالخارج فازوا بجوائز عالمية في مجال الابتكار  وهم ” الدكتور محمد دومير ، الدكتور عبد الرحيم بورويس والدكتور نصر الدين بلقاسم، تم تصفية أفضل 10 مشاريع من بين  100  مشارك، هم الآن في مرحلة التقييم النهائي، حيث تم جدولة مقابلات فردية مع لجنة التحكيم عن طريق تطبيق “زووم “، كما سيتم فتح التصويت للجمهور من خلال الفيسبوك ، لاختيار الفائز بلقب ” أفضل مشروع ابتكاري جزائري”.

وكشفت الإعلامية ” سليمة زعروري ” سيتم تتويج الفائزين ورعاة المبادرة في حفل سيقام في الجزائر تحت تغطية إعلامية سيتم الترتيب له فور انتهاء أزمة “كورونا” ورفع الحجر الصحي في الجزائر.

فريدة تشامقجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!