المميزةأحداث الجالية

اعتقال جزائري حاول تهديد إمام مسجد درانسي في فرنسا

تمكنت مصالح الشرطة الفرنسية أول أمس الجمعة، من توقيف شخص حاول استهداف مسجد درانسي (سين سان دوني) في فرنسا.

وحسب صحيفة لوفيغارو، فإن الشرطة الفرنسية ألقت القبض على رجل من جنسية جزائرية يدعى اسماعيل ويبلغ من العمر 42 سنة.

وأوضحت ذات الصحيفة، أن المتهم كان بحوزته سكيناً طوله 30 سنتيمتراً معلق بحزامه.

ووفقًا لـ Le Figaro ، فإن هذا الجزائري يبيت في الشارع ،وكان قلقًا بعدما صدر في حقه مؤخرا أمرا يلزمه بمغادرة الأراضي الفرنسية (OQTF) في غضون 30 يوما، إضافة إلى حظر إداري على العودة إلى الأراضي الفرنسية.

مصالح الشرطة تتلقى نداء من أحد المصلين

وفور تلقيها نداءً، تدخلت مصالح الشرطة، وتم القبض على هذا الرجل في مسجد درانسي.

وقالت الشرطة الفرنسية،  أن “الرجل لم يكن يهدد” ، وعند اعتقاله كان يصلي بهدوء.

وزعمت بعض المصادر في الصحيفة اليومية الفرنسية أن المسلح صرخ “الله أكبر” وقت القبض عليه ، بينما قال آخرون إنه كان يتلو آيات من القرآن فقط.

إمام مسجد درانسي يدلي بتصريحات

أدلى إمام مسجد درانسي بشهادته في راديو سود خلال مقابلة معه ، وهو لا يزال في حالة صدمة.

وردا على سؤال من راديو سود قال: “كنت في مسجدي لأداء صلاة الجمعة حوالي الساعة 1:30 مساءً ، تلقى ضباط الشرطة في حمايتي مكالمة من شرطة القسم ، تفيد بوجود شهادة [أبلغت] عن شخص جاء لقتل الناس.”

وأضاف قائلا:” اضطررت للبقاء في مكتبي وقد رصد مركز شرطة درانسي ومكتب المسجد هذا الشخص ”.

إمام مسجد درانسي
إمام مسجد درانسي

وشدد الإمام في المتواجد في “حالة الصدمة” على أنه لولا المؤمنين ورمز مسجد درانسي فقد كان ذلك لشخصي ولا يمكن للسترة الواقية من الرصاص أن تفعل شيئًا ضد السكين.”

وحكم على هذا الرجل بالسجن 30 شهرا منها 12 شهرا مع وقف التنفيذ بتهمة تهديد الإمام.

لمزيد من الأخبار عن الرحلات البحرية والجوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!