الجمعة, مايو 17, 2024
الرئيسيةأخبارإعادة افتتاح القنصلية العامة للجزائر بالعاصمة الليبية طرابلس

إعادة افتتاح القنصلية العامة للجزائر بالعاصمة الليبية طرابلس

قامت الجزائر بإعادة افتتاح قنصليتها العامة بالعاصمة الليبية طرابلس اليوم الأحد.

وحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الجزائرية، فإن مراسم إعادة الافتتاح جرت بحضور سفير الجزائر لدى ليبيا سليمان شنين ، والقنصل العام عيسى رماني ، وممثلين عن الجالية الجزائرية المقيمة بليبيا.

وأضاف ذات المصدر أن هذه الخطوة الهامة تندرج  “في إطار تجسيد التزام السلطات الجزائرية بالتكفل الأمثل بالجالية الوطنية المقيمة بالخارج ، كما تندرج في إطار تعزيز علاقات التعاون بين البلدين وتوطيد أواصر الأخوة والتواصل بين الشعبين الجزائري و الليبي”.

وتابعت وكالة الأنباء الجزائرية أن  “أفراد الجالية أشادوا بإعادة افتتاح القنصلية العامة في طرابلس ، معبّرين عن تثمينهم واستحسانهم لهذا القرار الذي يسمح بالتقرب أكثر من الجالية الجزائرية والاستجابة لانشغالاتها و احتياجاتها” .

طالع أيضا:وزير الصحة يسدي تعليمات استباقية لمواجهة الموجة الرابعة لفيروس كورونا

 

إجتمع وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد، بمدراء الصحة للولايات عبر تقنية التحاضر عن بعد.

وجرى هذا الإجتماع بحضور إطارات الإدارة المركزية و أعضاء من اللجنة العلمية.

ويندرج هذا اللقاء، في إطار سلسلة اللقاءات التقييمية الدورية للوضعية الوبائية التي تعيشها الجزائر بسبب جائحة كوفيد-19.

ومن جهته، أسدى الوزير جملة من التوجيهات والتعليمات التي تدخل في إطار الإستراتيجية الإستباقية التي أقرتها دائرته الوزارية. وذلك تحسبا لتسجيل تطورات خلال الموجة الرابعة من فيروس كوفيد-19.

الوزير يشدد على مدراء الصحة للولايات بتخصيص مستشفيات ومصالح خاصة بكوفيد-19

واكد الوزير بشدة على مدراء الصحة للولايات بتخصيص مستشفيات ومصالح خاصة بكوفيد-19.

وشدد الوزير بن بوزيد على ضرورة الوقوف على الوضعية التي تعرفها مختلف المؤسسات الصحية خاصة في ظل إرتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 على مستوى العديد من الولايات ومنه دخول الموجة الرابعة من هذا الفيروس.

وذلك حسب التعداد السكاني والحالات المسجلة بها ودون المساس بعدد من التخصصات ذات الأهمية الكبيرة على غرار مصالح مكافحة السرطان و أمراض النساء والتوليد والإنعاش والجراحة العامة والاستعجالات و طب الأطفال.

كما طالب وزير الصحة المدراء الولائيين بإعداد جرد مفصل بخصوص المخزون الذي تتوفر عليه مختلف المؤسسات الصحية من مادة الأكسجين. بالإضافة إلى معاينة وضعية مختلف التجهيزات الطبية التي تتوفر عليها هذه المؤسسات وصيانتها ومراقبتها.

كما دعا وزير الصحة، أيضا مدراء الصحة للولايات، والذين أعطاهم كامل الصلاحيات في اتخاذ القرارات الكفيلة لمواجهة الموجة الرابعة.

ودعا بن بوزيد المدراء أيضا إلى تقديم تقرير مفصل حول المخزون الخاص بالأدوية الموجهة لمرضى فيروس كوفيد-19.

وعلى رأسها مضادات التخثر، مطالبا إياهم بتقديم قائمة إحتياجاتهم بخصوص النقص الذي يمكن تسجيله في هذا الخصوص والتي ستتكفل الصيدلية المركزية للمستشفيات بتوفيره في حينه.
وفي ذات السياق، اكد وزير الصحة مجددا على أن عملية التلقيح تبقى الحل الوحيد لمجابهة فيروس كوفيد-19 في ظل توفر الجزائر على مخزون معتبر من اللقاح فيما ينتظر إستلام كميات أخرى خلال الأيام القادمة .
وتم تكليف مدراء الصحة إلى الانخراط بقوة في الحملة التحسيسية حول أهمية التلقيح ضد كوفيد-19. وذلك من خلال توفير جميع الوسائل و الإمكانيات البشرية والمادية اللازمة لذلك. ويأتي هذا من خلال إشراك المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية في هذه العملية بالإضافة إلى الاستعانة بالأئمة بالنظر إلى مكانتهم و احتكاكهم اليومي بالمواطنين.

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

طالع المزيد:

 الخطوط الجوية الجزائرية تعلن قيود جديدة تخص السفر

وزير الصحة يتحدّث عن الغلق الكلي والحجر الصحي

 برنامج رحلات Algérie Ferries بين فرنسا والجزائر لشهر جانفي 2022

 الرحلات البحرية لشهر جانفي بين إسبانيا والجزائر

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!