الجمعة, يوليو 19, 2024
الرئيسيةأخبارإستياء واسع بين أفراد الجالية الجزائرية عبر عدة بلدان

إستياء واسع بين أفراد الجالية الجزائرية عبر عدة بلدان

إستاء أفراد الجالية الجزائرية من إعلان وزارة النقل الأخير بالزيادة في عدد الرحلات “القليلة جدا” حسب وصفهم، خصوصا في ظل تواجد المغتربين في أكثر من بلد حول العالم.

وقال هؤلاء في تعليقاتهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، اليوم الإثنين، إنهم كانوا ينتظرون إلتفاتة من السلطات العليا في البلاد وعلى رأسها وزارة النقل على غرار المسافرين الذين يرغبون في التنقل إلى دولة تونس قصد العلاج.

وأضاف آخرون ممن يقيمون في مونتريال الكندية، أنهم استغربوا بشدة عدم إدراج هذه الوجهة الهامة في البرنامج الجديد، متسائلين عن سبب هذه الإعلانات “الشحيحة” من طرف وزارة النقل.

وتداول أفراد الجالية الجزائرية عبر مختلف البلدان إحصائيات الإصابات بفيروس كورونا بالجزائر التي عرفت إستقرار مبشراً خلال الأيام الأخيرة، مؤكدين أن الجالية بريئة من أي ارتفاع في عدد الإصابات وهو ما أكدته اللجنة العلمية لمتابعة تفشي وباء كورونا بالبلاد في أكثر من مناسبة.

وعبر آخرون أنه من الصعب أيضًا فهم سبب عدم وجود رحلات جوية جديدة من باريس ومرسيليا وسبب عدم وجود وجهات جديدة في فرنسا بينما تخدم الشركات الفرنسية المتنافسة مع الخطوط الجوية الجزائرية من عدة مدن أخرى غير باريس مثل ليون ومونبلييه.

وقال مسؤول تنفيذي بشركة طيران أجنبية أنه يشعر بالقلق إزاء الزيادة في عدد الرحلات قائلاً: “حتى لو كنا متلقين، فإن الزيادة لا تزال غير كافية لتقليل الضغط على الرحلات الجوية ويكون لها تأثير إيجابي على أسعار التذاكر”.

ويبقى المغتربون ينتظرون لهذه اللحظة إضافة وجهات جديدة والفتح الكلي للحدود الجوية والبحرية أيضاً، نظراً للوضعية الكارثية التي يعيشون فيها منذ الغلق الكلي للحدود الجوية أواخر شهر مارس من السنة الفارطة.

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!