أخبارالمميزة

إحباط إدخال 24 قنطارا من الكيف عبر الحدود مع المغرب !

كشفت الحصيلة العملياتية الأسبوعية لوزارة الدفاع الوطني عن توقيف 59 تاجر مخدرات وإحباط محاولات إدخال 24 قنطار  من المخدرات عبر الحدود مع المغرب. 

وأفاد بيان لوزارة الدفاع الوطني،  أنه في إطار عمليات محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة إلى التصدي لآفة الاتجار بالمخدرات ببلادنا، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن، بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة، (19) تاجر مخدرات وأحبطت محاولات إدخال كميات ضخمة من المخدرات عبر الحدود مع المغرب.

وتُقدر كميات الكيف المحجوزة من قبل عناصر الجيش الوطني  بـ(23) قنطار و(31) كيلوغرام من الكيف المعالج، في حين تم توقيف (40) تاجر مخدرات آخرين.

وخلال نفس العمليات تمكنت مفارز الجيش الوطني من ضبط (04) مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة بالإضافة إلى (136) كيلوغرام من الكيف المعالج وكذا (96352) قرصا مهلوسا خلال عمليات مختلفة عبر النواحي العسكرية الأخرى.

توقيف عصابة إسبانية هربت حراقة جزائريين!؟

أعلنت وكالة يوروبول، أول أمس، عن القاء القبض على 24 من المشتبه بهم، بتهمة تهريب مهاجرين ومخدرات وسلع مسروقة إلى أوروبا وعبرها.

وأفاد موقع infomigrants، أن المداهمات التي أدت إلى الاعتقالات جرت  في 14 ديسمبر 2021. ونفذتها الشرطة الوطنية الإسبانية، بوليسيا ناسيونال، بدعم من اليوروبول.

وكشف بيان صحفي من يوروبول أن يوم المداهمة تضمن تسع عمليات تفتيش للمنازل. أدت إلى اعتقال 24 شخصًا في إسبانيا.

ومكنت العملية الشرطة الإسبانية من ضبط أربع سيارات من أفراد العصابة المشتبه بهم. بالإضافة إلى 3.5 كيلوغرام من حبوب الإكستازي التي تبلغ قيمتها السوقية حوالي 152600 أورو.

وقد تم حجز 56 غرامًا من فينسيكليدين – المعروف أيضًا باسم غبار الملاك أو PCP وهو عقار مهلوس، يسبب أحيانًا سلوكًا عنيفًا.

وتم حجز بالإضافة إلى ذلك، 710 صناديق من التبغ المهرب والسلع المسروقة، بما في ذلك الأجهزة المحمولة. مثل الأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة والدراجات المنافسة والدراجات البخارية الكهربائية. وغيرها من المعدات الإلكترونية والوثائق؛ وحوالي 40 ألف أورو نقدًا.

ووجدت الشرطة أن الشبكة الإجرامية لم تكن تجلب البضائع المسروقة وغير القانونية، مثل المخدرات، إلى إسبانيا فحسب. بل جلبت أيضًا الأشخاص.

وقالت يوروبول إن الشبكة تساعد في تهريب مهاجرين من الجزائر إلى إسبانيا. بالإضافة إلى هاربين من أوروبا باتجاه الشرق الأوسط عبر الجزائر.

وذكرت يوروبول أن العصابات كانت لها أيديهم في جرائم مختلفة في إسبانيا. بما في ذلك “تهريب المخدرات الاصطناعية وجرائم الممتلكات وتهريب التبغ وتهريب الوثائق”.

وتوصل المحققون الإسبان إلى أن الشبكة سهلت تهريب ما لا يقل عن 250 مهاجرًا دون أوراق إلى إسبانيا. في 54 حادثة منفصلة في الأشهر القليلة الماضية من عام 2021.

 

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

طالع المزيد:

 الخطوط الجوية الجزائرية تعلن قيود جديدة تخص السفر

وزير الصحة يتحدّث عن الغلق الكلي والحجر الصحي

 برنامج رحلات Algérie Ferries بين فرنسا والجزائر لشهر جانفي 2022

 الرحلات البحرية لشهر جانفي بين إسبانيا والجزائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!