أخبارالمميزة

أطفال سيحرمون من الالتحاق بمقاعد الدراسة

قبل 10 ايام من انطلاق الموسم الدراسي

لازال العديد من الأطفال الجزائريين العالقين بتونس الشقيقة مهددون بعدم الالتحاق بمقاعدهم الدراسية بالجزائر، خاصة انه يفصلنا عن الدخول المدرسي 10 أيام.

فبالتزامن مع صدور قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، حول تحديد تاريخ الدخول المدرسي، والمقرر الأسبوع القادم يوم 21 أكتوبر، فان العديد من بناء الجزائريين العالقين بتونس، سيحرمون من الدراسة.

وقالت النائبة أميرة سليم في هذا الإطار، ان هؤلاء الاطفال حرموا من الدراسة في تونس، خاصة أن الدخول المدرسي بها كان يون 15 سبتمبر، وبالتالي خسروا امكانية الدراسة هنا.

على سلطات كلا البلدين التدخل العاجل
 طالبت النائب عن الجالية في افريقيا والشرق الأوسط، الحكومة التونسية السماح للجزائريين العالقين في تونس، بالعودة الى الجزائر عبر فتح الحدود التونسية الجزائرية .

وقالت النائب سليم خلال رسالة ارسلتها لمقر السفارة، في اطار مناقشة انشغالات الجالية بتونس، خاصة الذين انتهت مدة اقامتهم بضرورة مساعدتهم على العودة الى الوطن.

وأضافت محدثتنا” بسبب الوضع الراهن والمتمثل في انتشار وباء كورونا ، والمعاناة التي تعيشها الجالية الجزائرية في تونس، يجب برمجة رحلة اجلاء يوم 19 اكتوبر من تونس الى الجزائر.

وجاء في الرسالة أنه من اجل تخفيف معاناة ابناء جاليتنا العالقين بالجزائر والمقيمين بتونس، والذين تجاوزت محنتهم سبعة اشهر من الانتظار، السماح لهم الدخول الى مقر اقاماتهم بالجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!