الرئيسيةأخبارأطباء فرنسيون يدقون ناقوس الخطر بسبب كورونا

أطباء فرنسيون يدقون ناقوس الخطر بسبب كورونا

أكدت السلطات الصحية في فرنسا، أمس الاثنين، بأن أكثر من 4970 مريضا مصابون بكورونا يشغلون الأسرّة في وحدات العناية المركزة.

وتجاوز العدد هذه المرة ذروة العدد المسجل في الموجة الثانية من الوباء في الخريف الماضي، أين سجلت حينها السلطات 4900 شخص في العناية المركزة.

ودق الأطباء في فرنسا ناقوس الخطر خلال عطلة نهاية الأسبوع بسبب الوضع المقلق في وحدات العناية المركزة في باريس، محذرين في الوقت نفسه من إمكانية الاضطرار إلى الفرز في المستشفيات.

وبحسب مكتب الإحصاء الفرنسي فقد ارتفع معدل الوفيات بسبب كورونا لأزيد من 9%، مشيرا إلى أن “مثل هذه الزيادة في الوفيات لم تسجل في فرنسا منذ 70 عاما”.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!