أخبارالمميزةصنّاع النجاح

“أس.أو. آس ألجيريا” نموذج لتطبيق ذكي متفرد للكشف عن وباء كورونا

أطلقت شركة “سكاي لايت” النشطة في تكنولوجيا الرقمنة وتطبيقات الهواتف تطبيقا ذكيا  يتيح لمستخدميه التعرف على المصابين بفيروس كورونا أو المشتبه في إصابتهم عن طريق جهاز الهاتف المحمول، حيث عكف فريق من المتخصصين في مجال الإعلام الآلي من داخل الوطن وآخرون يتواجدون بالخارج على تطوير تطبيقا للهواتف الذكية أملا في القضاء على جائحة كورونا.

وصُمم تطبيق “أس.أو.آس الجيريا”، لإعطاء إشارات تنبيه و إنذار  للمستخدمين في حالة ما إذا كانوا يعانون من أعراض المرض أو يتواجدون بالقرب من مصابين بفيروس كوفيد 19 المستجد.

وأوضح المهندس في الإعلام الآلي أمين بن سعد لجريدة ” الجالية الجزائرية ”  أن فكرة التطبيق لم تكن وليدة الظروف الصعبة التي يمر بها العالم على إثر الانتشار المرعب لوباء كورونا وإنما كان العمل على المشروع منذ 2018 ، وكان الهدف في البداية من هذا التطبيق هو خلق حلقة وصل تربط  بين المرضى الجزائريين الذين يبحثون عن أدوية أو مساعدة لإجراء عمليات جراحية وبين المتبرعين من أفراد أو جمعيات المجتمع المدني التي تنشط في العمل الإنساني والخيري.

وأضاف نفس المتحدث أن الفرصة كانت سانحة بعد ما شهده ولا يزال العالم يشهده من جراء انتشار فيروس كورونا للانضمام لمبادرة “من أجل الجزائر” والتي أطلقت خصيصا لمكافحة الفيروس، للمساهمة في التصدي للوباء عن طريق آليات تكنولوجية وتقنيات متطورة كانت قد أثبتت نجاعتها في مواجهة كورونا  في عديد الدول المتقدمة.

وعن طريقة عمل التطبيق، فقد اعتبرها امين بن سعد، عضو لجنة التكنولوجيا بمبادرة “من أجل الجزائر”  بسيطة ومجانية ، فبمجرد تثبيت تطبيق “أس.أو.اس ألجيريا” من قبل المستخدم ، ينقر على أحد الخيارات المتوافقة مع صفته إذا ما كان طبيبا، شخصا معنويا (جمعية خيريا)، أو شخصا عاديا، ليقوم بعدها هذا الأخير بالإجابة على بعض الأسئلة التي تظهر له على الشاشة، يتم من خلالها تشخيص الحالة وفقا لإجابات المستخدم.

فإذا أثبتت الاختبارات الإصابة بالفيروس، يمكن للمصاب استخدام التطبيق لتحميل المعلومات طواعية إلى خادم يتيح بعدها للآخرين معرفة وجودهم قرب المصاب.

ويشارك تطبيق “اس.او.اس ألجيريا” المعلومة فقط دون التعريف بهوية المصاب أو رقم هاتفه، كإجراء يحفظ سرية العملية وخصوصية المستخدم.

كما يمكن أيضا من خلال النقر على قائمه المعدات ، تقديم طلبية لمعدات طبية (كمامات، كواشف،…الخ) لمواجهة كورونا في حالة كان المستخدم طبيبا.

في الأخير، دعا المهندس أمين بن سعد كل الجالية الجزائرية وكل الخيرين كل في مجال اختصاصه، إلى المساهمة في القضاء على هذه الجائحة.

صورية بوعامر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!