أخبارالمميزة

أخصائي علم الفيروسات عبد الباسط معوط يكشف تفاصيل سلالة mu

أكدت الدكتور عبد الباسط معوط أخصائي البيولوجيا العيادية و علم الفيروسات، اليوم السبت، إن ظهور سلالة mu كانت متوقعة و ستظهر بعدها سلالات أخرى و كل ما طالت مدة الفيروس زاد عدد الطفرات و السلالات و الحل في التلقيح.

وأضاف ذات المتحدث لإذاعة سطيف، إنه كل ما أسرعنا في التلقيح كلما منعنا الفيروس من التحور وخرجنا أسرع من هذه الحلقة المغلقة، حيث إن اللقاح هو محفز للجهاز المناعي هدفه حماية الشخص من المرض و من المضاعفات الخطرة للمرض، وفي حال اختفت الاجسام المضادة من جسم الانسان بعد مدة زمنية معينة من الوارد تحفيز المناعة من جديد بجرعة أخرى كل سنة او سنتين حسب الدراسات.

وأضاف الدكتور معوط إن اللقاحات الموجودة حاليا في الجزائر منتقاة بعناية فائقة جدا، كما إن اللقاح يبقى أياما فقط في جسم الانسان بعدها يختفي لكن يبقى أثره و هو تحفيز الجسم المناعي، مضيفا أنه بالتلقيح نكسر سلسلة العدوى و نحقق المناعة الجماعية و الا ستكون هناك موجة أخرى و متحور جديد.

وقال الدكتور عبد الباسط معوط أن الاشكال لدى المجتمع الجزائري انه يتعامل مع الملموس حيث لاحظنا نقص في الاقبال على التلقيح بمجرد انخفاض عدد الحالات و زيادة في الاقبال لما كانت الاصابات مرتفعة، وعلى الشباب ان يلقحوا لحماية المجتمع و ان لا يكونوا انانيين.

وكشف الدكتور أن تحاليل الدم لمعرفة الاجسام المضادة la sérologie غايتها معرفة اذا ما كنت في تماس مع الفيروس او لا، مؤكدا إنه هناك ممارسات خاطئة بخصوص هذه التحاليل وحتى تفسيرها من طرف بعض الاطباء ونصيحتي للمواطنين أن لا يقوموا بهذا التحليل.

أما بخصوص تحليل antigénique، قال الدكتور إنه لما يكون سالبا لا ينفي اصابة الشخص بكورونا خاصة مع ظهور الاعراض، كما أن هناك حالات في العالم من اصيبوا مرة أخرى بعد شهر من تعافيهم بكورونا، وأن هناك من أصيب بكورونا باعراض خفيفة في الموجة الاولى و ماتوا رحمهم الله في الموجة الاخيرة بالرغم من معرفة جهازهم المناعي للفيروس.

وأشار أنه خلال التحاليل وجدنا ان كل الاشخاص الملقحين لديهم رد فعل مناعي كبير جدا و أجسامهم تفاعلت بطريقة ايجابية مع اللقاح.

لتلقي آخر الأخبار الحصرية عن الرحلات تابعنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!