أخبارالمميزة

وزير النقل يجتمع باطارات القطاع لايجاد حل للبواخر المتوقفة

ملفات هامة طرحت في الاجتماع

اجتمع وزير النقل عيسى بكاي، أمس الأحد  بإطارات من الوزارة ومسؤولي ومسيري مؤسسات النقل البحري بمختلف فروعها (GATMA-SERPORT-CNAN NORD-CNAN MED)، لدراسة امكانية رفع قدرات الاسطول الوطني في قطاع النقل، تحضيرا لفتح المجال البحري مع البروتكول الصحي.

وافاد بيان للوزارة، ان الإجتماع جاء تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون. وفي إطار مخطط الإنعاش الاقتصادي. والتدابير الرامية إلى رفع قدرات الأسطول الوطني في مجال النقل البحري، وترقية حصة المؤسسات الوطنية في نشاطات التصدير والاستيراد عبر الموانيء الجزائرية.

تطرق وزير النقل إلى عدد من النقاط المتعلقة بأداء هذه المؤسسات و وضعيتها المالية والاقتصادية والتقنية،. أين عرض القائمون على تسيير المؤسسات الناشطة في المجال البحري جملة من الصعوبات التي يواجهونها. خاصة على الصعيد المالي والتنظيمي والتجاري وكذا المشاكل التقنية التي تعرفها بعض البواخر والتي أدت إلى توقف نشاطها.

ايجاد حلول لانقاذ مؤسسات النقل من الافلاس

واشار ذات البيان ان الوزير أكد على ضرورة إعادة النظر في منهجية تسيير هذه المؤسسات الاقتصادية ذات الطابع التجاري. والإسراع في إيجاد حلول ناجعة لإعادة بعثها وإنقاذها من شبح الإفلاس عبر إدخال أنماط تسير جديدة وعصرية من شأنها خلق ديناميكية تنافسية تؤدي إلى التحكم في تكاليف النقل واستقطاب حصة أكبر من السوق الوطنية و الدولية خاصة بعد استلام عدد من البواخر الجديدة.

كما أعطى الوزير توجيهات صارمة بضرورة إيجاد حلول للبواخر المتوقفة في أقرب الآجال. كما دعا القائمين على تسيير هذه المؤسسات إلى التنسيق فيما بينهم للحفاظ على هذه المكاسب الاقتصادية الهامة. والتي تعد القاطرة الأساسية في إستراتيجية الدولة لترقية التجارة الخارجية و تنويع الاقتصاد الوطني. بإعتبار قطاع النقل بصفة عامة والنقل البحري على وجه الخصوص عصب التنمية المستدامة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. منين نعرف صلاحي ونتوما تجتامعو علي الباطل ومالديرو فيها والو غير الهدرة في الهواء اللي من بكري فاشل يبقي فاشل ماشي راح يتبدل. وضرك ماينشروش التعليق النتاعي لأنهم كمبليس جريدة تابعة للدولة

  2. والله غريب امرهم ! غالقين البلاد مخليين بيع الأسفار للسماسرية، يشترون بواخر بمئات ملايين الدولارات ويديروا مخططات وهمية لإنقاذ مؤسسات النقل من الإفلاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!