أخبارالمميزة

مفاوضات فرنسية جزائرية عجلت باتخاذ قرار فتح الحدود

أكدت مصادر مطلعة أنه تم التفاوض على خطة إعادة فتح جزئي للحدود،بين السلطات الفرنسية والجزائرية

وأشارت ذات المصادر أن مفاوضات عديدة جرت حول عدة مقترحات لوجستية لإعادة الروابط الجوية بين البلدين.

وتقول ذات المصادر انه تقرر استئناف الرحلات الدولية يوم 27 ديسمبر القادم، ليتم الاعلان عن هذا القرار في الأيام القادمة.

وحسب المصدر فإن موعد 27 ديسمبر ليس نهائيا أو رسميا على الإطلاق، بل هو التاريخ الذي تتفاوض فيه السلطات الفرنسية والجزائرية لإعادة الحركة الجوية بين البلدين بشروط معينة.

وقد بدأت هذه المفاوضات منذ بداية منتصف نوفمبر بين المديرية العامة للطيران المدني (DGAC) في فرنسا ومجموعة مطارات باريس ADP والحكومة الجزائرية.

تناقش هذه المفاوضات إمكانية إعادة الخطوط الجوية لـ 30٪ من الرحلات المجدولة عادة بين الجزائر وفرنسا. لذلك سيتفلق الأمر بإعادة إنشاء عدد قليل من الرحلات الجوية للسماح للمصالح الصحية الفرنسية بالتحكم في عدد المسافرين الجزائريين إلى فرنسا. بالإضافة إلى ذلك ، سيكون على السلطات الجزائرية ، بحلول 27 ديسمبر المقبل ، إقامة مخبر في مطار الجزائر لفحص الركاب الذين سيضطرون إلى تقديم كشف الفحص عن الفيروس عند  ركوب الطائرات

فريدة تشامقجي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!