المميزة

رشيد لمودع محامي جزائري فوق العادة بفرنسا

رشيد لمودع محامي جزائري بفرنسا و أستاذ جامعي في القانون التجاري الدولي بجامعة منبوليي بفرنسا،كيف نجح في فرض نفسه بالمجتمع الجديد.

هي تجربة وان لم نقل مغامرة لجزائري أصبح اليوم من بين الأسماء البارزة التي صنعت النجاح ما وراء البحار ورافع لعدة قضايا عالمية وكسب الرهان بفضل قدرات اكتسبها بحنكته في مجال القضاء بعد تجربة في مهنة المحاماة.

انه المحامي والأستاذ الجامعي رشيد لمودع، والذي تبدوا مغامرته في الهجرة نحو اوربا مجرد حكاية لا يمكن اسقاطها على الواقع، لكن هي تجربة حقيقية، صنعتها العزيمة والإرادة،… فرشيد الذي تحدثنا إليه يقول ان أوروبا بلد الفرص إلا أن هذه الفرص لا تأتي من فراغ، بل يجب على المهاجر العمل عليها حتى يتمكن من الوصول إلى النجاح الحقيقي”

فقصة رشيد لمودع إذن هي نموذج لعدة قصص نجاح جزائريين في اروبا، حيث ان بدايته كمقتصد متخرج من مركز تكوين إطارات التربية بالحراش، فتحت له أبواب النجاح، من خلال مغامرة قادته نحو فرنسا وبالضبط مدينة مونبلي أين عاش في بدايته ظروفا جد صعبة مثل باقي المهاجرين الذي يأتون من مختلف الدول الفقيرة بحثا عن مستقبل أفضل .

وبما ان الأقدار تتغير و الإرادة تصنع النجاح فقد استطاع رشيد ان يفرض نفسه ويدخل مدرسة القانون بمدينة مونبلي ليتحصل على الدكتورة ومن ثم محامي وبعدها أستاذ جامعي بجامعة مونبلي، تخصص القانون الدولي التجاري أين تخرج على يده ألاف الطلبة.

وبما ان الانجازات عادة ما تكون هي الواجهة للسيرة الذاتية لكل شخص ناجح، فصاحب الجبة السوداء رشيد لموع، كان له الشرف التأسيس كمحامي في قضية موقع “قوقل” والدفاع عن بعض الشخصيات بعد المساس بحياتهم الشخصية ليكسب الرهان في الأخير …

لكن نجاحات رشيد ليست مرتبطة بنوعية القضايا التي كان يعالجها كمحامي لانه كما يقول ” بقدر ما كنت أرافع لقضايا كبيرة ومعقدة ، كنت في أن واحد أعالج قضايا لأناس بسطاء وخصوصا الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا واغلبها متعلقة بتسوية الإقامة في التراب الفرنسي”.

رشيد مستعد لتلبية نداء الوطن وأبناء الوطن

ورغم أن فرنسا هي التي فتحت له أبواب النجاح، كما يعترف رشيد لكن هذا لا يعني انه نسي فضل بلده للوصول إلى ما هو عليه اليوم، كونه مستعد لتلبية نداء الوطن إذا احتاج إليه، خصوصا مع ظهور بوادر ايجابية من السلطة القائمة لرد الاعتبار للكفاءات الوطنية بالخارج والاستعانة بتجربتها

ويقول رشيد ” ان القانون الفرنسي هو صورة طبق الأصل للقانون الجزائري إلا ما تعلق الامر بالميراث وقانون الأسرة اللذان يستندان إلى الشريعية الإسلامية”

ويعتبر رشيد عينة فقط لجزائريين هاجروا إلى مختلف دول العالم، واستطاعوا تحقيق نجاحات في عدة تخصصات، لانه وبكل بساطة فنجاح كما يقول محدثنا ليس صدفة، بل هو العمل الشاق والتضحية واهم شيء أن تحب ما تفعله”.

ح.ط

تعمل شركة الخطوط الجوية الجزائرية Air Algérie على رحلات بين قسنطينة وفرنسا عدة مرات في الأسبوع تبعا لقرار السلطات العليا في الفتح الجزئي للمجال الجوي.

وتسير شركة الجوية الجزائرية رحلات كل يوم جمعة، سبت وأحد بين مطار قسنطينة وباريس أورلي والتي تحمل الرقم AH1122/23.

وتقوم شركة Air Algérie أيضا برحلات بين قسنطينة وباريس شارل ديغول أيام الاثنين، الثلاثاء، الأربعاء والخميس.

من جهة أخرى، تُسير ترانسافيا Transavia رحلات من مطار باريس أورلي إلى قسنطينة (TO4078) المبرمجة كل يوم سبت من الأسبوع.

طالع أيضا:إلغاء أزيد من 7000 رحلة جوية حول العالم بسبب أوميكرون

ذكر موقع متخصص بتعقب حركة الطيران اليوم الإثنين، أن تفشي متحورة فيروس كورونا “أوميكرون”، تسبب في إلغاء أكثر من 7000 رحلة جوية حول العالم خلال عطلة عيد الميلاد نهاية الأسبوع. 

وزاد سوء الأحوال الجوية من تفاقم الاضطرابات التي يشهدها قطاع السفر في الولايات المتحدة. ويتوقع بأن تحدث عواصف حالة من الفوضى على الطرقات في غرب البلاد.

وأفاد موقع “Flightaware.com” (فلايت أوير) عن إلغاء أكثر من 2000 رحلة، بينها أكثر من 570 رحلة قادمة من أو متوجهة إلى مطارات أميركية. فيما تأجلت أكثر من 4000 رحلة أخرى.

وطلب طيارون ومضيفون وغيرهم من الموظفين إجازات مرضية أو اضطروا للخضوع إلى حجر صحي. ويأتي هذا بعدما خالطوا مصابين بكوفيد أو أصيبوا هم بالوباء، ما أجبر شركات “لوفتهانزا” و”دلتا” و”يونايتد إيرلاينز” و”جيت بلو” و”ألاسكا ايرلاينز” وغيرها من شركات الطيران على إلغاء رحلات في فترة من العام يبلغ السفر ذروته فيها.

وألغيت نحو 2800 رحلة جوية السبت حول العالم، بينها أكثر من 990 رحلة قادمة من أو من جهة إلى مطارات في الولايات المتحدة، وتجاوز عدد الرحلات المؤجلة 8500 رحلة.

وألغيت الجمعة حوالى 2400 رحلة فيما أ علن تأخيرمواعيد نحو 11 ألفا.

وأعلن العدد الأكبر من قرارات إلغاء الرحلات في أوساط شركات الطيران الصينية إذ أعلنت “تشاينا إيسترن” إلغاء حوالى ألف رحلة (أي أكثر من 20 في المئة من رحلاتها المقررة الجمعة والسبت). فيما أوقفت “اير تشاينا” 20 في المئة تقريبا من رحلاتها المقررة خلال هذه الفترة.

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

Pour plus d’informations exclusives sur la communauté nationale installez l’application

منظمة الصحة العالمية

OMS

تسجيل 12 إصابة بمتحور omicron في الجزائر

الجزائر: انقاذ 474 شخصا على متن قوارب الموت كانوا بصدد “الحرقة” !

هل سترتفع أسعار تذاكر الخطوط الجوية الفرنسية وترانسافيا ؟

بلجيكا: ارتفاع عدد طالبي اللجوء القصر !

انخفاض في نسبة منح تصاريح الإقامة للجزائريين بفرنسا

رئيس الجمهورية للاعبي المنتخب الوطني : “ستَبقون كِبارا”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!