أخبارالمميزة

جزائريون يعتصمون بتونس ويطالبون بفتح الحدود

اعتصم عدد من أفراد الجالية الجزائرية وجزائريين عالقين في تونس، أمام مقر السفارة في العاصمة ، للمطالبة بفتح استثنائي للحدود يسمح لهم بالدخول إلى الجزائر، بعد تسعة أشهر من الإغلاق.

وحسب المحتجون فان مطالبهم تتمثل في  مطالبة الجهات الوصية بالجزائر بإيجاد حل سريع لمشكلة العالقين في تونس، خاصة الحالات المستعجلة التي تحتاج إلى إجلاء سريع إلى الجزائر، وكذا إجلاء عدد من المقيمين الراغبين في الدخول إلى الجزائر لأسباب اجتماعية أو اقتصادية، بعد أن تم غلق الحدود لمدة ثمانية أشهر، بسبب فيروس كورونا وهو الأمر الذي زاد من تأزم الوضع على حسب تعبيرهم.

واستقبل السفير الجزائري في تونس عزوز باعلال وفدا من المحتجين، يضم ناشطين ومحامين جزائريين مقيمين في تونس، للاستماع إلى مطالبهم، وأبدى هذا الأخير تفهما لمطالب الجالية والعالقين وغضبهم على الأوضاع التي آلوا إليها، مشيرا إلى أن قضية فتح الحدود قرار سيادي بيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مذكرا بظروف الأزمة الوبائية والتي دفعت إلى إغلاق الحدود، وكلف السفير الجزائري أحد مساعديه من الدبلوماسيين، بمتابعة ملف الحالات المستعجلة، للنظر في كيفية مساعدتها على الإجلاء في الوقت الممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!