أخبارالمميزة

الناطق الرسمي للجوية الجزائرية أمين أندلسي:يدعو الجالية لمقارنة أسعار تذاكر الفتح الجزئي

بالنظر لسعر تذاكر الفرنسية وفيولينغ والتركية والتونسية

 

حسب استطلاع قامت به جريدة “الجالية” فإن الجزائريين صدموا بأسعار التذاكر التي أطلقتها الجوية الجزائرية، مشيرين إلى أن هذا الأمر أثر على فرحتهم بعد خبر  رفع عدد الرحلات إلى 32 رحلة أسبوعيا،للجوية الوطنية وحدها مقابل 32 رحلة للشركات الأجنبية

فريدة تشامقجي

من جهته، قال المكلف بالإعلام على مستوى شركة الخطوط الجوية الجزائرية، أمين أندلسي، في حديثه للجالية الجزائرية حول تذاكر الرحلات الدولية، إن هذه الأسعار جد معقولة مقارنة بأسعار باقي الشركات المتواجدة بالسوق الجزائرية مثل الفرنسية وأليطاليا وفيولينغ والتركية.

وأضاف أندلسي أن هذه الأسعار ماتزال خاضعة لتسعيرة سنة  2014 ولم يتم تحديثها، في حين أن عدد الرحلات قليل ولا يكفي لسد حاجيات الشركة؛هذه الأخيرة التي تأثرت سلبا من الناحية المالية بسبب فترة انتشار الوباء المستجد كوفيد19 ومتحوراته المتتالية.

وصرح الناطق باسم الشركة أن عدد الرحلات الحالية والتي تبقى في إطار الفتح الجزئي للحدود تبقى بعيدة جدا عن إمكانية تجنيد مكاتب الشركة بالخارج  لفتح أبوابها وخدماتها للراغبين في إقتناء التذاكر.

فيما كانت قد أعلنت وزارة النقل، اليوم الأربعاء الفارط، عن رفع عدد الرحلات الجوية من 9 إلى 32 رحلة أسبوعيا. ابتداء من يوم السبت 28 أوت لصالح الشركة الوطنية.

وتم رفع عدد الرحلات نحو فرنسا إلى 24 رحلة أسبوعيا، وعدد الرحلات نحو كل من تركيا واسبانيا إلى 2 أسبوعيا. بالإضافة إلى رحلة واحدة نحو إيطاليا كل يوم سبت. ونحو ألمانيا كل يوم أربعاء. ونحو تونس كل يوم جمعة. ورحلة واحدة نحو روسيا كل يوم جمعة.

واستفادت الشركات الأجنبية من نفس الحصة من الرحلات من وإلى الجزائر ويندرج ذالك ضمن المبدأ التجاري القائم بين شركات الطيران للمعاملة بالمثل.

 

 

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هذا الخطوط الجوية الجزائرية تبيع التذكرة الواحدة نحو الجزائر لأكثر من شخص وفي النهاية لا يوجد لا استرجاع أموال الناس ولا هم يحزنون بالعربية عصابة تأكل في أموال الناس بالباطل والدولة واقفة تتفرج

  2. ارجو من الدولة الجزائرية إن لا تشترط علينا لقاحاتهم المشبوهة المغيرة rna messanger. فهم لا يعترفون بلقاح روسيا او الصين ولنا الثقة الكاملة في دولتنا وفي مصنع قسنطينة للقاح،من جهة أخرى المسافر قد يحمل معه الفيروس رغم تلقيحه، لذا test pcr ضروري.كما أننا نريد الرجوع للجزائر
    باموالنا أبناءنا وكفاءتنا ، ونعلم أن الأعداء هم من اشترطو على بلادنا تلقيح 20 مليون جزائري للفتح موانهم ومطاراتهم ، وليس الجزائر تحيا الجزائر وتحيا الدولة الجزائرية

  3. الفساد الذي استشرى و تسلط اولاد الجنرالات و المسؤولين على الشركة هما اللذان يجعلان الاسعار مرتفعة جدا.
    باعتباري عملت في الحوية راني عارف كيفان تمشي الامور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!