أخبارالمميزة

النائب سليم: تم رفض مقترحات تخدم الجالية ولا تضر بالحكومة

استنكرت النائب عن الجالية افريقيا والشرق الاوسط، أميرة سليم، ما اسمته بـ “استمرار سياسة الاقصاء تجاه الجالية والمغتربين”، بتعديلات قانون المالية.

وحسب بيان نشرته النائب سليم عبر صفحتها في الفيسبوك، أكدت أنها تقدمت بتعديلات لفائدة الجالية، وتم رفضها من المكتب لأسباب مجهولة.

ماتقدمت به لا يؤثر على الخزينة ويخدم ابناء الجالية

وأضافت محدثتنا “رغم أن ما تقدمت به لا يؤثر على الخزينة العمومية بل يتعلق بالعائدين نهائيا إلى أرض الوطن، وهذا لا يتنافى كما تم ذكره مع المادة 13، إلا أنه تم رفضه.”

وجاء في البيان أيضا أنه تم رفض التعديلين الذين تقدمت بهما واللذين طالبت فيهما بما يلي:

التعديل الأول يخص اقتراح مادة جديدة 105، مكرر بالنسبة لأبناء الجالية والراغبين في العودة النهائية الى أرض الوطن ،لرفع سعة السيارات من 1,8 لتر إلى 2 لتر.

خاصة وان اغلب الدول التي أمثلها، السيارات المتوسطة سعة محركها 2 لتر لسيارات ذات محرك بنزين.

الغاء السقف الذي يحدد قيمة الدينار للجالية الراغبة في الدخول الى الجزائر نهائيا

أما التعديل الثاني فيخص اقتراح مادة جديدة 2-105 مكرر والذي يقترخ إلغاء السقف الذي يحدد القيمة بالدينار للراغبين في العودة النهائية لأرض الوطن، لان سعر السيارة يخضع للشروط التي حددها القانون يبقى الاثاث والممتلكات الخاصة، فيحق لكل جزائري عائد لأرض الوطن السماح له بجلب أغراضه الشخصية وفي هاته الحالة.

اذ لا يمكن لاي شخص التصريح بالقيمة الحقيقية لان القيمة المسوح بها هي في حدود 22000 اورو حسب سوق الصرف والذي يعرف تذبذبا منذ انهيار أسعار النفط.

وتسائلت النائب سليم “فل هاته القيمة كافية لجلب سيارة وأثاث منزلي بما فيها الادوات الكهرومنزلية؟. وهل هذا حقيقة يؤثر على الخزينة ؟”.

لقد تم رفض التعديلين اللذين تقدمت بهما من قبل لجنة المالية لقبول مقترحات النواب وهو دليل على استمرار سياسة الاقصاء والتهميش للجالية، وأضافت ” تم رفض مقترحاتي لأنها في خدمة اخوانكم من أفراد الجالية والمغتربين اللذين ينتظرون تحقيق

هذه المطالب. ”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!