أخبار

البروفيسور فوزي درار يكشف تفاصيل تفشي “أوميكرون” بالجزائر

قال أن تلقيح الأطفال لا يعتبر أولوية في الوقت الراهن

كشف المدير العام لمعهد باستور، البروفيسور فوزي درار، اليوم الجمعة، أن متحور “أوميكرون” قادم بقوة إلى الجزائر والمنحنى الوبائي في تصاعد مستمر بسبب توسع رقعة سيران الفيروس.

وأضاف درار في تصريحه لإذاعة سطيف، إن عدد المرضى حاليا بالمستشفيات فاق 4200 حالة، و”نتوقع ارتفاع الحالات في الأيام القادمة”، مؤكدا أن “سبب هذا الانتشار يعود إلى سلالة أوميكرون الذي يتسارع بشكل كبير جدا وهذا طبيعي كما يحدث في العالم” .

وقال إنه في أواخر ديسمبر كانت نسبة انتشار سلالة دلتا 80%، لكن في 13 جانفي تقلصت إلى 67% نسبة الانتشار، في حين إنه في أواخر ديسمبر سلالة أوميكرون بلغت 10% وحاليا بلغت إلى غاية 13 جانفي 33% وهي في توسع كبير.

أمس الخميس تم اكتشاف 82 حالة جديدة لأوميكرون

وأشار البروفيسور درار، “الخميس فقط تم اكتشاف 82 حالة جديدة لأوميكرون، لذلك متأكدين إن هذه السلالة هي التي ستسيطر مستقبلا”. متابعا :”صحيح أوميكرون أقل خطورة من دلتا لكن لا يجب أن ننسى أن 67% حاليا هي لدلتا وهي خطيرة ومميتة”.

وحسب المعطيات العلمية -يقول درار- سلالة أوميكرون ستكون الأكثر انتشار وسيطرة خلال الأسبوعين القادمين يتغير منحنى الإصابة من دلتا إلى أوميكرون في نهاية الشهر، محذرا المواطنين من خطورة هذه السلالة.

وكشف درار أن كل من أخذ الجرعتين من اللقاح هو مبدئيا محمي من العدوى، لكن المناعة تنقص مع مرور الوقت. لذلك أكد على ضرورة أخذ الجرعة الثالثة لرفع الحماية والمناعة، قائلا: “هذه اللقاحات فعالة ضد أوميكرون الذي لم يتنبأ احد في العالم بظهوره في 24 نوفمبر الماضي”… ” صحيح فيه إصابات كثيرة عند الأطفال والتلاميذ هذه الأيام لأن الأطفال أكثر فئة عرضة لفيروسات الجهاز التنفسي”.

وقال أن “الفيروس يبقى عند الأطفال لمدة أطول وهم ينقلونه بشكل سريع لأكبر فئة ممكنة من حولهم لذلك حذار”…” المؤسسات التربوية نقطة حساسة لانتشار الفيروس، لذلك نطالب بتطبيق صارم للبروتوكول الصحي وإلزامية استخدام الكمامة للجميع وغسل الأيدي وعدم التهاون”… “لا داعي لغلق المؤسسات التربوية حاليا، لكن ضروري تطبيق البروتوكول الصحي حماية للأسرة التربوية والعائلات”.

اولية التلقيح لكبار السن

وبالنسبة لتلقيح الأطفال، قال البروفيسور درار أن المجلس العلمي صنف أن هذه العملية بغير الأولوية في الوقت الراهن، والأهم تلقيح الكبار لأنهم أكثر فئة بالمستشفيات.

وأكد أن كل الأشخاص بالعناية المركزة حاليا 100% منهم غير ملقحين، و90% من المرضى بالمستشفيات لم يأخذوا اللقاح ضمن آخر الدراسات التي وصلت أمس الخميس.

ونفى البروفيسور معرفته بموعد الذروة حاليًا، إلا أن المؤكد أنه كل ما كانت نسبة التلقيح ضعيفة كل ما كانت فترة الوصول للذروة وانتشار الفيروس طويلة، والعكس صحيح .

وأضاف أن السلطات الصحية في البلاد اتخذت إجراءات كبيرة استباقية لتوفير الأكسجين والأدوية عبر كافة المستشفيات تحسبا للأيام القادمة. حيث يوجد حل آخر لكسر هذه الموجة إلا بالإقبال السريع والمكثف على التلقيح ثم الالتزام بإجراءات الوقاية.

لتلقي آخر الأخبار الحصرية تابعنا

طالع المزيد:

تسجيل 12 إصابة بمتحور omicron في الجزائر

الجزائر: انقاذ 474 شخصا على متن قوارب الموت كانوا بصدد “الحرقة” !

هل سترتفع أسعار تذاكر الخطوط الجوية الفرنسية وترانسافيا ؟

بلجيكا: ارتفاع عدد طالبي اللجوء القصر !

انخفاض في نسبة منح تصاريح الإقامة للجزائريين بفرنسا

رئيس الجمهورية للاعبي المنتخب الوطني : “ستَبقون كِبارا”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!